أفضل الطرق لمساعدة الطفل حديث الولادة على النوم

0

أفضل طرق لمساعدة الطفل حديث الولادة على النوم

الأطفال المولودون حديثا يكون النوم لديهم غير منتظم و غالبا ما ينامون حين يشعرون بالتعب ‏و يستيقظون حينما يكونون مستعدين للاستيقاظ و لذلك فإن جدول الأم سيتأثر بشكل سلبي ‏نتيجة هذا و لذلك على الأم أن تسعى لضبط جدولها كي يتناسب مع جدول رضيعها في خلال ‏السنتين القادمتين من عمره و محاولة إيجاد طريقة من أجل مساعدته على النوم كي ترتاح هي ‏الأخرى.‏
و لذلك نعرض عليك فيما يلي مجموعة من الطرق لمعاونة طفلك الرضيع على النوم : ‏

الطفل حديث الولادة و حاجته للنوم ستة عشرة ساعة :‏
عدد ساعات نوم الرضيع حديث الولادة يجب ألا تقل عن ستة عشرة ساعة تكون مقسمة على ‏مدار اليوم بأكمله فتكون مدة الغفوة بين ثلاث أو أربع ساعات و عندما يزيد عمر الطفل فإن ‏ساعات نومه ستتقلص بشكل تدريجي و بالطبع فإن هذه الأوقات المتقطعة من النوم ستتسبب ‏في الإضرار بالأم لأنها لا تتوافق مع نمطها المعتاد في النوم و الاستيقاظ لكن هذه الضريبة ‏التي تدفعها الأم من أجل المومة و عليها أن تتحملها حتى يكبر طفلها و يعتاد على النوم بشكل ‏طبيعي.‏

الطفل حديث الولادة و النوم في سرير مستقل :‏
العديد من الآباء و الأمهات يخطئن في جعل الأطفال تنام معهم في أسرتهم الخاصة و ذلك له ‏أكثر من خطر على الطفل فيمكن أن يتعرض الطفل للاختناق و قد يصاب بمتلازمة الموت ‏المفاجئ نتيجة هذا الفعل و لذلك يجب على الأبوين أن يحرصا على جعل طفلهما ينام في سرير ‏مستقل به حتى يعتاد على النوم بمفرده و لا تحدث له أية خطورة.‏

الطفل حديث الولادة و الوضعية الصحيحة للنوم :‏
يجب على الأم ألا تضع في سرير طفلها أي شيء قد يتسبب في التأثير السلبي على تنفسه و من ‏اكثر الأشياء التي يجب عدم إبقائها قريبا من متناول يديه الألعاب الطرية و المخدات و الوسائد ‏كما يجب أن تضع الأم الطفل على ظهره و ألا تجعله ينام على بطنه لأن نسبة إصابته ‏بمتلازمة الموت المفاجئ التي تصيب الأطفال الرضع تقل بنسبة تصل إلى خمسين بالمائة ‏عندما ينام على ظهره أما جعله ينام على بطنه يعرضه للاختناق أثناء نومه لأنه يكون عاجزا ‏عن جعل نفسه يستيقظ كي يغير وضعية رأسه و هذا قد يجعله عرضة لاستنشاق ثاني أكسيد ‏الكربون بكميات كبيرة دون أن يستطيع فعل أي شيء كي يدافع به عن نفسه.‏

الطفل حديث الولادة و النوم المتقطع :‏
أكثر مشكلة تواجه الأم مع طفلها الرضيع هي نومه المتقطع الغير منتظم و لذلك يجب عليها أن ‏تحرص على جعل درجة حرارة الغرفة التي ينام فيها في درجة حرارة مريحة تكون متراوحة ‏بين ستة عشرة درجة و عشرين درجة مئوية لأن الحرارة لو زادت عن هذا الحد فقد تعرضه ‏لمتلازمة الموت المفاجئ و من أجل منع تحقيق ذلك يجب على الأم ألا تضع سرير طفلها قريبا ‏من المدفأة أو أي مصدر آخر للحرارة مثل أشعة الشمس المباشرة.‏
الأمومة هي أكثر حلم تحلم به المرأة منذ حداثتها و لذلك يجب عليها أن تحرص على حياة طفلها و أن ‏تسعى لتأمين حياته بكل ما يلزم حتى يصل للعمر الذي يكون فيه قادرا على التصرف بنفسه.‏

Leave A Reply