Take a fresh look at your lifestyle.

طرق تسهيل وتسريع الولادة الطبيعية

0

طرق تسهيل وتسريع الولادة الطبيعية ‏

من الصعب على أي شخص حتى الطبيب المختص أن يحدد بدقة الوقت الذي تستغرقه الولادة ‏و المخاض لكن يمكن القول بأن الوقت التقريبي يتم احتسابه عند الشعور بأول انقباضة أو عند ‏انفجار كيس الماء.‏

الولادة و الأطباء :‏
أما الأطباء فإنهم يقومون بقياس طول مدة المخاض عند بدء عنق الرحم في الاتساع بمقدار ‏ثلاثة سنتيمترات و يطلق عليه في هذه الحالة المرحلة الفعالة.‏

الولادة و الآلام :‏
و تبدأ آلام الولادة في مهاجمة الأم منذ بداية الحمل فستظل تعاني من تقلصات مؤلمة لساعات ‏مستمرة في بعض الأحيان كما غنها قد لا تستطيع النوم من شدة الآلام و لذلك فإن الأم تتمنى ‏أن تلد طفلها بأسرع وقت حتى تتخلص من هذه الآلام الموجعة.‏

الولادة و تسريع المخاض :‏
لكن تسريع المخاض قد لا يكون صحيا بالنسبة إليك و لطفلك فقد يعمل على استنزاف جسمك و ‏مشاعرك أم المخاض البطيء ففي أحيان كثيرة يكون هو الخيار الصحي و هذا الأمر يكون بيد ‏الطبيب الذي يحدد أيهما أفضل لك و لطفلك.‏

الولادة و أسباب بطئ المخاض :‏
و المخاض قد يكون بطيئا لعدة أسباب منها الوضعية التي يتخذها الطفل في الرحم و عدم قوة ‏التقلصات و الانقباضات و قد يكون راجعا لأن الحوض ليس بالحجم المناسب للطفل و قد تكون ‏جميع المسببات التي تؤدي إلى بطء المخاض غير موجودة و مع ذلك فإن الولادة تكون بطيئة ‏للغاية و لذلك لا يمكن تحديد السبب الفعلي بشكل قطعي.‏

الولادة و طرق تسريع المخاض :‏
و إذا كان المخاض لديك بطيئا فقد يستفسر الطبيب منك عن رغبتك في تسريع المخاض و لذلك ‏اعرفي منه اولا إن كان الطفل بخير و إن كان عنق الرحم يتسع بشكل تدريجي حتى لو كان ‏هذا الاتساع بطيئا فهذا الأمر يرجع إلى رغبتك لأن العامل النفسي في الولادة أمر هام و يجب ‏أن تكوني مرتاحة نفسيا عند الولادة لكن على أية حال يمكنك أن تقومي بعمل بعض

الإجراءات ‏الطبيعية بنفسك منها :
‏- لا تستسلمي للرقود على سرير المستشفى بل انهضي و تحركي لأن هذا يعمل على تقوية ‏الانقباضات و يجعلك تتعاملين معها بشكل أسهل.‏
‏- احرصي على التبول بشكل مستمر لأن مثانتك لو كانت ممتلئة فإنها ستتسبب في بطء ‏المخاض و لن تستطيع رأس طفلك أن تنزل.‏
‏- قومي بعمل الإجراء القديم المتبع و هو استخدام الماء الساخن أو الاستحمام به لأنه يعفيك من ‏تناول بعض العقاقير المسهلة للمخاض.‏
‏- قومي بعمل تقنيات التنفس و الاسترخاء عند شعورك بالتوتر و القلق الشديدين.‏
‏- اطلبي من زوجك أو من يرافقك في الغرفة أن يقوم بتدليك ظهرك و قدميك.‏
‏- لا تجعلي نفسك تشعرين بالجوع أو العطش فاحرصي على تناول الطعام الذي شخصه لك ‏الطبيب و تناولي الماء باستمرار مع السوائل المسموح بها.‏
‏- اعملي على تحريك ردفيك و انحني إلى الأمام عند حدوث الانقباضات فهذه الحركات تساعد ‏رحمك على دفع الطفل منه بقوة كي يصل إلى عنق الرحم.‏
و يجب عليك ألا تهملي تنفيذ إرشادات الطبيب و أن تتبعي نصائحه بحذافيرها منذ بداية الحمل و حتى ‏ولادتك لطفلك لأنها ستعمل على وقايتك من حدوث العديد من المشكلات الصحية و ستنقذ حياتك و حياة ‏طفلك من أي خطر قد تتعرضين له.‏

Leave A Reply