فوائد التوت البري في الوقاية من سرطان الثدي

0

التوت البري في الوقاية من سرطان الثدي

التوت البري هو عبارة عن ثمرة صغيرة ذات لون أحمر و ترجع أصولها إلى أمريكا و تم ‏استخدامها على مدار الزمن في العلاجات الطبيعية و في الطب البديل المعتمد على الأغذية و ‏المكونات الطبيعية و الذي يبتعد عن المكونات و المستحضرات الكيميائية نظرا لفوائده الكثيرة ‏التي يمنحها للجسم خاصة في الجانب المتعلق بحمايته من الإصابة بالأمراض و منها أمراض ‏السرطان و لا سيما سرطان الثدي.‏
و فيما يلي نعرض عليك فوائد التوت البري في مكافحة السرطان و لا سيما سرطان الثدي الذي تعاني ‏منه الكثير من النساء في مختلف أنحاء العالم و منها في منطقتنا العربية : ‏

التوت البري و محتواه من مضادات الأكسدة :‏
يحتوي على كميات وفيرة من مضادات الأكسدة خاصة مادة البوليفينول التي تعادل في فاعليتها ‏ثمانية أضعاف فاعلية فيتامين ج مما يجعله يكافح الخلايا السرطانية بشكل فعال أكثر من أي ‏علاج آخر.‏

التوت البري و منع انقسام الخلايا السرطانية :‏
نظرا لمحتواه الكبير من مضادات الأكسدة فهو يعيق بشكل فعال انقسام خلايا السرطان بمختلف ‏أنواعها و من أهمها سرطان الثدي فهو يمنع انقسام خلايا الثدي و يقوم بتحفيزه على تدمير ‏الخلية السرطانية بشكل ذاتي و يوقف مرحلة انقسامها الأولية و لذلك فإنه كلما ارتفع تركيز ‏عصير التوت في الخلايا المزروعة فإن نسبة التدمير الذاتي للخلايا تصبح أكبر.‏

التوت البري و مكافحة انتشار السرطان :‏
التوت البري يحتوي على مواد كيميائية نباتية تمنع انتشار السرطان في أجزاء الجسم خاصة ‏إن تم تناول عصيره و هذا يجعله علاجا فعالا في مكافحة سرطان الثدي خاصة.‏

التوت البري و مكافحة الالتهابات :‏
يحتوي التوت البري على مواد طبيعية غذائية تكافح انواع متعددة من الالتهابات و يعمل كذلك ‏على إيقاف دورة حياة الخلايا متضمنة الخلايا السرطانية و هذا بدوره يمنع انتشار المرض في ‏أجزاء الجسم و منها منطقة الثدي.‏

التوت البري و إيقاف نمو الأورام :‏
يحتوي التوت البري على مادة كيميائية تعمل على إيقاف نمو الأورام السرطانية خاصة التي ‏تقع في منطقة الثدي فهو يعمل على جعلها تموت بطريقة سريعة و مدروسة قبل أن تنمو و ‏تتفقم و تنتشر فيه.‏

نصائح لنجاح استخدام التوت البري في مكافحة السرطان : ‏
‏- يجب ألا تهملي التغذية السليمة المعتمدة على الأطعمة الصحية المتوازنة و أن تقللي من تناول ‏الدهون الغير صحية و المهدرجة و أن تكثري من تناول الخضروات و الفواكه الطازجة و من ‏شرب كميات وفيرة من الماء مقسمة على مدار اليوم.‏
‏- يجب أن تحرصي على ممارسة الأنشطة البدنية و الحركية و التمرينات الرياضية لأنها ‏تساهم في تحريك الدورة الدموية في جسمك و تجعلك تتخلصين من السموم التي فيه عن طريق ‏إفراز العرق كما تعمل على تشكيل جسمك و تخلصك من الوزن الزائد و العديد من الفوائد ‏الصحية الأخرى.‏
‏- يجب أن تحرصي على إرضاع طفلك رضاعة طبيعية و ألا تعتمدي على الرضاعة ‏الصناعية لأن الرضاعة الطبيعية من أكثر الطرق التي تقلل من احتمالات إصابتك بسرطان ‏الثدي.‏
‏- يجب أن تحرصي على ممارسة تمرينات الاسترخاء و أن تدلكي جسمك و ثدييك بالزيوت ‏الطبيعية.‏
و استشيري الطبيب المختص دوما لأنك إن انتبهت للإصابة في بدايتها فيمكنك أن تعالجيها بشكل أسهل.‏

Leave A Reply