Take a fresh look at your lifestyle.

هل المنشطات تحقق السعادة الحقيقة في العلاقة الجنسية أم لا؟

0

قبل أن نعرف ذلك، تعالي نتعرف عن ماهي المنشطات الجنسية: المنشطات الجنسية هي عبارة عن عقاقير تساعد الكثير من الرجال والنساء لزيادة فترة العلاقات الجنسية بين الزوجين.

السؤل هنا هل بالفعل هذه العقاقير تحقق السعادة أم لا

لا يوجد إجابة محدده لهذا السؤال حتى الآن وإنما يوجد ثلاث أسباب حقيقية تمنع العقاقير والمنشطات الجنسية في تحقيق السعاة الجنسية وهي:

أولاً: أسباب صحية

أثبت أن دراسة صحية أن العقاقير والمنشطات الجنسية، لا يمكنها تحقق السعادة والمتعة الحقيقة بين الزوجين، بسبب أسباب صحية خارجه عن إرادة الزوج ومنها.

(السكري وأمراض القلب أو خلل هرموني بالجسم) فكل هذه المشاكل الصحية تؤدي إلى ضعف الانتصاب لدي الرجل، لذا يجب معالجة هذه المشاكل أولأ والإبتعاد بقدر الإمكان عن هذه العقاقير حتى لا تتسبب في ضرر حياتنا الصحية.

ثانياً: العامل النفسي

العامل النفسي له أثر كبير في التأثير على العلاقة الجنسية، بمعني لو المرأة أو الرجل على حد سواء في حالة نفسية سيئة للغاية، لا يمكنهما الاستمتاع بالعلاقة الجنسية وإذا مارسا العلاقة وهما في هذه الحالة، يؤدي إلى الألم والاحتكاك للمرأة وهنا أيضا لا يمكن أن تؤدي هذه المنشطات الجنسية المتعة الحقيقة للمرأة أو الرجل.

ثالثا: البرود الجنسي

من أقوي الأسباب التي تساعد على عدم تحقيق السعادة بين الزوجين في العلاقات الجنسية هو البرود الجنسي.

وله عدة أسباب منها: المشاكل الزوجية اليومية بين الزوجين تساعد في برود المشاعر والعاطفة بين الرجل والمرأة، كم أن السبب الأكبر في هذا البرود هو عدم معرفة الطرفين في إشباع رغبتهم الجنسية، ووقت ممارسة العلاقة الحميمة.

لذلك يجب أن نعلم كل رجل وامرأة لهم متطلبات عاطفية لإشباع رغبتهم الجنسية للحصول على السعادة الحقيقة في العلاقة الجنسية وليس المنشطات والعقاقير الجنسية التي تؤدي إلى ذلك.

 

Leave A Reply